مطارالشارقة

  • °C
  • 06 - 5581111
  • مطارالشارقة.امارات
  • English
  • المسافرون
  • الأعمال

دائرة الطيران المدني وهيئة مطار الشارقة الدولي تحتفلان بيوم العلم

احتفلت دائرة الطيران المدني بالشارقة وهيئة مطار الشارقة الدولي، يوم أمس، بـ “يوم العلم”، الذي يصادف 3 نوفمبر من كل عام، وذلك بحضور سعادة الشيخ فيصل بن سعود القاسمي، مدير هيئة مطار الشارقة الدولي وسعادة الشيخ سلطان بن عبدالله آل ثاني مدير دائرة الطيران المدني بالشارقة وموظفي وموظفات الجهتين، وممثلي عدد من الجهات الحكومية والخاصة العاملة في المطار.

وشهدت الفعالية عدة أنشطة ضمن أجواء احتفالية ممّيزة، تخللها رفع علم دولة الإمارات العربية المتحدة أمام مبنى المسافرين وعزف السلام الوطني، بالتزامن مع باقي المؤسسات والدوائر والهيئات الحكومية والخاصة في جميع أنحاء الدولة، في ظل حضور عدد كبير من الموظفين والمسافرين والمتعاملين الذين رددوا السلام الوطني وهم يرفعون العلم.

وقال سعادة الشيخ خالد عصام القاسمي، رئيس دائرة الطيران المدني بالشارقة:”إنّ يوم العلم يعتبر مناسبة مهمّة لنا جميعاً، لنستذكر خلالها الإنجازات الكبيرة التي حققتها دولتنا الحبيبة على مدى العقود الماضية، وتمكّنت من تعزيز مكانتها وسمعتها الدولية في السعادة والكرم والتسامح والشجاعة والابتكار والتطوّر. وفي هذا اليوم، نثمّن الجهود التي قدّمها الآباء المؤسّسون، والتضحيات التي قدموها من أجل الاتحاد وبناء بيت متوحّد”.

وأضاف سعادته قائلاً:”يأتي هذا الاحتفال تخليداً لذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئاسة دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث واصلت الدولة تحت قيادته الرشيدة ومع إخوانه حكام الإمارات وأولياء العهود من تحقيق النمو والرخاء وترسيخ مكانتها في شتى المجالات. كما كان لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الأثر الكبير فيما شهدته الإمارة بشكل خاص والدولة بشكل عام من تقدّم ونمو وازدهار ورفاهية. وخلال هذه المناسبة السعيدة لشعب الإمارات نحتفل بوحدتنا، وولائنا، وحبّنا لدولتنا”.

وقال سعادة علي سالم المدفع : “يمثل يوم العَلم مناسبة وطنية لتجديد الولاء والوفاء للقيادة الرشيدة التي حققت لدولتنا الحبيبة العديد من الإنجازات، وسيبقى العلم رمز دولتنا التي أصبحت مثالاً للخير والعطاء باحتضانها جميع شعوب الأرض، وقدوةً في الرقي والنمو والازدهار، ومنهجاً للتعايش والتسامح بين مختلف الأطياف والجنسيات”.

وأضاف: “إن هذه المناسبة تدعونا جميعاً لحث الخطى و السير وفقا” للتوجيهات السديدة لسيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وسيدي صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في التمكين ورفع جودة الأداء والتميز النوعي والإبداع في العمل والولاء للقيادة والوطن، بهدف تسريع عمليات التنمية المستدامة التي تشهدها الدولة على الوجه الأفضل وفي المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، حيث أن الإنسان هو الوسيلة والغاية والهدف لها في آن معاً”.

ويعتبر يوم العلم مناسبة وطنية تحتفل بها الإمارات العربية المتحدة في الثالث من نوفمبر من كل عام، في ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، رئاسة الدولة، وهي تعد إحدى أبرز الفعاليات في الأجندة الوطنية لما يحمله العلم من رمزية تعكس وحدة الدولة وسيادتها وانعكاس منجزها الحضاري والإنساني.

المزيد من الأخبار عرض الكل

عرض حجم كامل