مطارالشارقة

  • °C
  • 6:02 PM (GMT +04:00)
  • 06 - 5581111
  • مطارالشارقة.امارات
  • English
  • المسافرون
  • الأعمال

هيئة مطار الشارقة الدولي توقع ثلاث اتفاقيات جديدة ضمن مشروع التوسعة الشامل

وقعت هيئة مطار الشارقة الدولي ثلاث اتفاقيات ضمن المشروع الكلي للتوسعة الشاملة للمطار بتكلفة إجمالية تصل إلى ”  مايقارب 100  مليون درهم “، تتضمن إسناد الخدمات الاستشارية لشركة مطارات باريس للإستشارات الهندسية التي تتمتع بخبرة واسعة في مجال تصميم المطارات، سواءً في المنطقة أو في العالم، لتصميم مشروع توسعة المطار، والإشراف على أعمال الإنشاء، كما تم منح شركة “كور للاستشارات الهندسية” استشاري لمشروع إزالة المباني المتأثرة، وتم إرساء عقد مشروع تصميم وبناء محطة الصرف الصحي على شركة “ماتيتو أوفرسيز”  التي تعتبر من أكبر الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال.

وجرى توقيع هذه الاتفاقيات في المبنى الرئيسي لإدارة المطار، بحضور سعادة علي سالم المدفع، رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي، وسعادة الشيخ سلطان بن عبدالله آل ثاني مدير دائرة الطيران المدني في الشارقة وسعادة الشيخ فيصل بن سعود القاسمي، مدير هيئة مطار الشارقة الدولي، والسيد (عصام حارب ) مدير عام شركة مطارات باريس للاستشارات الهندسية، والسيد( فلورنت ميرمينود ) مدير عام شركة “كور للاستشارات الهندسية”، والسيد( أحمد هياجنه ) مدير عام شركة “ماتيتو أوفرسيز”،  وعدد من كبار الموظفين.

وجاء إرساء هذه العقود بعد طرح مناقصات من خلال دعوة الشركات المتخصصة في هذه المجالات إلى تقديم عروضها، حيث تمت دراسة وتقييم العروض من الناحيتين الفنية والمالية تحت إشراف الجهات الفنية في مطار الشارقة الدولي.

ويتضمن عقد شركة ” شركة مطارات باريس للاستشارات ” توجيه وإدارة ومتابعة جميع جوانب المشروع للتأكد من تحقيق كل متطلبات المشروع، وكذلك تنفيذه بحسب البرنامج الزمني والموازنة المعتمدين للمشروع، ووفقاً لمتطلبات العقد، وستقوم الشركة بتقديم الخدمات الاستشارية إلى إدارة المشروع خلال مرحلة إعداد التصاميم ومرحلة التنفيذ الفعلية. ومن أجل الوصول إلى حجم الركاب المستهدف في برنامج التوسعة والأهداف ذات الصلة بمستوى الخدمة التي حددتها هيئة مطار الشارقة الدولي.

وشمل عقد “كور للاستشارات الهندسية” القيام بخدمات استشارية للأعمال التمكينية تشمل التصميم والإشراف على أعمال الإنشاء والخدمات الاستشارية المهنية، ومباني صيانة المعدات والخدمات الأرضية ومباني ورش الهندسة والمشتريات والمستودعات وكذلك مواقف الطائرات بإضافة 12 موقف للطائرات وشبكة الطرق الداخلية والإشراف على إزالة المباني المتأثرة. كما تم تعيين شركة “متيتو أوفرسيز ليمتد” للقيام بتصميم وبناء محطة جديدة لمعالجة مياه الصرف الصحي والأعمال المرتبطة بها، وسوف تكون سعة المحطة 3000 متر مكعب في اليوم قابلة للتوسعة إلى 4500 متر مكعب.

 وقال سعادة علي سالم المدفع: “يأتي توقيع هذه الاتفاقيات تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ومتابعة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي، باتخاذ الإجراءات اللازمة لإطلاق مشروع الخطة المستقبلية لتوسعة المطار، وهو الأمر الذي يأتي في إطار حرص سموهما على المحافظة على ريادة مطار الشارقة الدولي الذي يعد أول مطار في المنطقة، وتوفير الإمكانيات التي تمكنه من مواكبة حركة النمو الذي تشهدها الإمارة وتلبية متطلبات شركات الطيران التي ترغب في اتخاذ المطار مركزاً لعملياتها التشغيلية”.

وأضاف سعادته: “يتمتع مطار الشارقة الدولي بسمعة ممتازة بفضل كفاءته التشغيلية العالية التي جاءت نتيجة للإدارة الفعالة وفق أعلى المعايير الدولية، لذلك حرصت الهيئة على اختيار أفضل الشركات الاستشارية المتخصصة لمتابعة هذه المشاريع التي تسهم في تسريع إنجاز التوسعة الشاملة التي تم اعتمادها في وقت سابق لمواكبة النمو في حركة الطيران والمسافرين الذي يسجله المطار سنوياً والتوقعات المتفائلة باستمرار النمو خلال السنوات المقبلة، ما يستدعي وضع الخطط الاستراتيجية التي تتناسب مع حجم النمو المتوقع”.

من ناحيته، قال سعادة الشيخ فيصل بن سعود القاسمي، مدير هيئة مطار الشارقة الدولي: “منذ اعتماد مشروع التوسعة تم على الفور البدء بالإجراءات التنفيذية، حيث قامت الهيئة حتى الآن بمنح أربعة عقود ضمن مشروع التوسعة الذي سيسهم عند الانتهاء منه في تعزيز تجربة المسافرين عبر المطار، ويرفع من تنافسية المطار الإقليمية والعالمية، ومن المقرر أن تبدأ عمليات التصميم خلال الشهر الجاري، وأن تنتهي أعمال الإنشاء ذات الصلة في الربع الثاني من عام 2022”.

 وكانت هيئة مطار الشارقة الدولي قد عيّنت شركة “بارسونز أوفرسيز ليمتد” في أوائل شهر مايو 2017 كمدير مشروع ومدير برنامج توسعة مطار الشارقة للتحقق من المخطط الرئيسي للمشروع، والتواصل مع الأطراف المعنية، وتحديد نطاق تفصيلي للأعمال، وتنفيذ استراتيجية الشراء من أجل تحقيق رؤية هيئة مطار الشارقة الدولي.

ويتكون مشروع توسعة المطار الذي تقدر تكلفته بنحو مليار و500 مليون درهم من عدة مراحل تتضمن إنشاء مباني جديدة، وإنشاء صالة القادمون، بالإضافة إلى مواقف الطائرات وتوصليها بالمبنى الحالي، وتحديث الطرق المؤدية إلى المطار، وبناء صالة جديدة للمغادرين، وفصلهم عن القادمون، عوضاً عن تحديث المبنى الحالي، وإضافة 15 موقفاً للطائرات، وإنشاء مبانٍ جديدة للخدمات، بالإضافة إلى العديد من التسهيلات التي تسهم في رفع الطاقة الاستيعابية للمطار لتصل إلى 20 مليوناً بحلول العام 2027.

المزيد من الأخبار عرض الكل

عرض حجم كامل